أرَى المَوْتَ لا يُبقي على ذي جَلادَةٍ … وَلا غَيْرَةٍ، إلاّ دَنَا لَهُ مُرْصِدَا

أمَا تُصْلِحُ الدّنْيَا لَنا بَعْض لَيْلَةٍ … مِنَ الدّهْرِ إلاّ عَادَ شَيْءٌ فَأفَسدَا

وَمَنْ حَمَلَ الخَيلَ العتاقَ على الوَجا … تُقادُ إلى الأعداءِ مَثْنىً وَمَوْحَدَا

لَعَمرُكَ ما أنسَى ابن أحوَزَ ما جرَتْ … رِيَاحٌ، وَمَا فَاءَ الحَمَامُ وَغَرّدَا

لَقَدْ أدْرَك الأوْتَارَ إذْ حَميَ الوَغى … بِأزْدِ عُمانَ، إذْ أبَاحَ وَأشْهَدَا