أرى السّرِقاتِ في كَفرٍ ومِصرٍ، … أتَتْكَ بحَلْيِ أُسوارٍ وحِجْلِ

ولَيسا من نُضارٍ، بل حَديدٌ، … وقد حكَمَا بقَطعِ يَدٍ ورِجل

جرَرْتَ الذّيلَ في سفَهِ المَخازي، … فلَيتَكَ نافرٌ ذيّالَ إجل

يَشِبُّ الحربَ مُشتاقٌ إلَيها، … يحُثُّ على الهياجِ وعنه تُجلي

وما تَثني المقادرُ عن مُرادٍ، … بما جمّعتَ من خيْلٍ ورَجْل