أراني قد تصابيت … وقد كنت تناهيت

تولى سقمي حتى … إِذَا قُلتُ تعلّيْتُ

دَهَانِي نُكُسُ الْحُبِّ … بما قد كنت سديت

فَلَمْ أبْقِ عَلَى النَّفْسِ … وَلَوْ أسْطِيعُ أبْقَيْتُ

أنَاجِي كُلَّمَا أصْبَحْتُ … جدواها وأمسيت

وفيمَ أنَا مِنْ عَبْدَ … ة َ لَوْلاَ مَا تَرَجَّيْتُ

تَأَنَّى نَظَرِي فِيهَا … مليا وتأنيتُ

فَلَمَّا لَمْ أنَلْ حَظّاً … بِمَا رُحْتُ وَغَادَيْتُ

تَفَرَّدْتُ بِمَا أبْدَيْتُ … مِنْ حَقِّي وَأخْفَيْتُ

كَذِي الْوَحْدَة ِ نَحَّانِي … هواها فتنحيت

عَدَتْ عَبْدَة ُ فِي الْهَجْرِ … وَفِي الْحُبِّ تَعَدّيْتُ

وعزم لا يواتيني … عَزاءً لَوْ تَعَزَّيْتُ

وَلَكِنْ غَلَبَ الْحُبُّ … عَزَائِي فَتَمَادَيْتُ

تعاطيت هوى عبد … ة َ يَأبَى مَا تَعَاطَيْتُ

هوى بالمنظر الأبعد … إلا ما تمنيتُ

ومن أغرب من حاولـ … فِي الأَمْرِ وَقَاسَيْتُ

خليل رأيه النأي … ورأي لو تدنيت

ألا يَا لَيْتَنِي أدْرِي … وَمِنْ شَرِّ الْمُنَى «لَيْتُ»

أتوفي بالذي قالت … كَمَا قُلْتُ فَأوْفَيْتُ

فَقَدْ أشْفَى بِي الْحُبُّ … عَلَى الحَتْفِ فَـأشْفَيْتُ

ولو قد يئست نفسي … من البذل لأوديت

وَقَوْمٌ زَعَمُوا أنِّي … مِنَ الشَّكِّ تَخَلَيْتُ

فأقسمت لهم ألا … ولكني تجافيت

ولو يتركني الحب … لقد صمت وصليت

كِلاَ الْمَيْتِ وَإِيَّانَا … كما لاقى ولاقيت

فما صاحبي الحي … ولكن صاحبي الميت

كَأنْ قَدْ فِقْتُ مِنْ وَجْدٍ … بِهَا يَوْماً فَقَضَّيْتُ

ولو يشهدني ذو ثـ … قتي بعد لأوصيتُ

وحي من بني عمرو … رآني قد تصديتُ

فَقَالُوا لِي ألاَ تَجْلِسُ … إِذْ زُرْتَ فَحَيَّيْتُ

وَمِنْ عُجْبٍ بِعَبَّادَ … ة قد أعجبني البيت

يَكُنْ مَا لاَ يُرَائِينِي … إِذَا الْوسْوَاس نَاجَيْتُ

وإني كلما شئتُ … بِمَنْ أهْوَى تَعَلَّيْتُ

فَحَدَّثْتُهُمْ أَنِّي … عَلَى الرَّجْعَة ِ آلَيْتُ

وَلاَ أَجْلِسُ فِي الْمَجْلِسِ … س إلا ما تمسيتُ

أعَبَّادَة ُ لَوْ تَنْسَا … ك نفسي لتناسيت

وَلَوْ كَانَ التَّرَاخِي عَنْكِ … ك يلهيني تراخيت

تحليت بهجراني … وبالحب تحليتُ

وما زلت بنا حتى … بَكَتْ عَيْنِي وَأبْكَيْتُ

أثيبيني بما أتعـ … بت نفسي وتعنيت

فقد آثرك القلب … عَلَى مَنْ كُنْتُ آخَيْتُ

فمن حاربت حاربتُ … ومن صافيت صافيتُ