أخا الخصر الدقيق فدتك روحي … نعم وفدت ملاحتك البرايا

عسى تهديه لي ضماً ومن لي … بأن يصل الدقيق إلى الهدايا