أَتَيْتُكِ تَائِباً مِنْ كُلِّ ذَنْبٍ … أُبَادِرُ مُنْيتي وحُلول َرَمْسِي

أسَأْتُ فَأَنْعِمِي وتَدَارَكِيني … بِعَفْوٍ مِنْكِ قَبْلَ خُروجِ نَفسِي

مضَى أَمْسي وقد حُمِّلْتُ جَهداً … وأَصْبَحْتُ الغَدَاةَ بِحَالِ أَمْسي