أتأذَنُ لي، فدَيْتُكَ، بالسّلامِ … عَلَيكَ، وفي القَليلِ من الكَلامِ

أتَغْدو للحَديثِ إلى فَقيهٍ، … وتَنْظُرُ في الْحَلالِ وفي الْحَرامِ

فهَـلْ حَـدّثْتَ عَـنْ قَـتْلي بشـيءٍ … إلى الفُـقَـهاءِ ، يا بَـدْرَ التّمـامِ ؟