أبا يحيى وما أعر … فُ مَنْ أنْتَ أبَا يحيَى

فحَدّثني وَقلْ لي أيُّ … شيءٍ أنتَ في الدنيا

منَ الجِنّ منَ الإنْسِ … منَ المَوْتَى منَ الأحْيَا

بعيدٌ منكَ أنْ تفلـ … ـحَ في شيءٍ منَ الأشيا

فلا أهْلاً وَلا سَهْلاً … ولا سقياً ولا رعيا