أأميل ما انا عن ولاك اميل … وبي الوفاء على الولاء دليل

احببت فيك الفضل وهو خليقة … بك حيث فضل الاكثرين فضول

لك في المشاكل ان تعاضل حلها … رأي بحل المشكلات جميل

ان رحبت باريس فيك فانما … ذكراك فيها يا اميل شمول

انت الذي قد ذاد عن اوطانه … بالرأي وهو الصارم المصقول

وظفرت باستقلال لبنان ومثلك … في البرايا يا اميل قليل

سعدت بحزمك منه جمهورية … ما انت الا الليث وهي الغيل

قد رحت مضطلعاً بعبء امورها … ونهاك في نجح الامور كفيل

ان غبت عن لبنان غيبة بدره … فكمال بدرك ما عراه افول

اقطاب باريس احتفوا بك واقتفى … منهم على اثر النبيل نبيل

حيوا بشخصك المعيا ما نبا … عضب له في المشكلات صقيل

فلك الهنا في أوبة ميمونة … واسلم ودم والظل من ظليل