آمنت بالله كل شيء … فيما نراه إليه هاد