آذَنَتْ هِنْدٌ بِبَيْنٍ مُبْتَكِرْ … وحذرتُ البينَ منها، فاستمرّ

أَرْسَلَتْ هِنْدٌ إلَيْنَا نَاصِحاً … بَيْنَنَا: إيتِ حَبيباً قَدْ حَضرَ

فاعلمنْ أنّ محباً زائرٌ، … حِينَ تُخْفَى العَيْنُ عَنْهُ والبَصَرْ

قُلْتُ: أَهْلاً بِكُمُ مِنْ زَائِرٍ … أَوْرَثَ القَلْبَ عَناءً وَذِكَرْ

فتأهبتُ لها، في خفية ٍ، … حينَ مالَ الليلُ واجتنّ القمر

بينما أنظرها في مجلسٍ، … إذْ رَمَانِي اللَّيْلُ مِنْها بِسَكَرْ

لَمْ يَرُعْني بَعْدَ أَخْذي هَجْعَة … غَيْرُ ريحِ المِسْكِ مِنْها والقُطُرْ

قُلْتُ: مَنْ هذا؟ فَقَالَتْ: هكذا … أَنَا مَنْ جَشَّمْتَهُ طُول السَّهَرْ

ما أَنَا والحُبُّ قَدْ أَبْلَغَني … كَانَ هَذا بِقَضَاءٍ وَقَدَرْ

لَيْتَ أَنِّي لَمْ أَكُنْ عُلِّقْتُكُمْ … كلَّ يومٍ أنا منكمْ في عبر

كلما توعدني، تخلفني، … ثُمَّ تَأْتي حِينَ تأْتي بِعُذُرْ

سَخِنَتْ عَيْني لَئِنْ عُدْتَ لَهَا … لتمدنّ بحبلٍ منبتر

عَمْرَكَ کللَّهُ أَما تَرْحَمُني … أَم لَنا قَلْبُكَ أَقْسَى مِنْ حَجَرْ

قلتُ، لما فرغتْ من قولها، … ودموعي كالجمان المنحدر:

أنتِ، يا قرة َ عيني، فاعلمي، … عِنْد نَفْسي عِدْلُ سَمْعي وَبَصَرْ

فاتركي عنكِ ملامي، واعذري، … وکتْرُكي قَوْلَ أَخي الإفْكِ الأَشِرْ

فَأَذَاقَتْني لَذيذاً خِلْتُهُ … ذَوْبَ نَحْلٍ شِيبَ بالماءِ الخَصِرْ

وَمُدَامِ عُتِّقَتْ في بابِلٍ … مِثْلِ عَيْنِ الدّيكِ أَوْ خَمْرِ جَدَرْ

فتقضتْ ليلتي في نعمة ٍ، … مَرَّة ً أَلْثَمُها غَيْرَ حَصِرْ

وأُفَرّي مِرْطَها عَنْ مُخْطَفٍ … ضامرِ الأحشاءِ، فعمِ المؤتزر

فَلَهَوْنَا لَيْلَنا حَتَّى إذا … طَرَّبَ کلدِّيكُ وَهَاجَ المُدَّكِرْ

حَرَّكَتْني ثُمَّ قَالَتْ جَزَعاً … ودموعُ العين منها تبتدر:

قمْ صفيَّ النفس، لا تفضحني، … قَدْ بَدا الصُّبْحُ وَذَا بَرْدُ السَّحَرْ

فَتَوَلَّتْ في ثَلاثٍ خُرَّدٍ … كَدُمَى الرُّهْبانِ أَوْ عَينِ البَقَر

لستُ أنسى قولها، ما هدهدتْ … ذَاتَ طَوْقٍ فَوْقَ غُصْنٍ مِنْ عُشَرْ

حينَ صَمَّمْتُ عَلَى ما كَرِهَتْ … هَكَذَا يَفْعَلُ مَنْ كانَ غَدَرْ